الفرزلي لـ”الأنباء”: على سلام أن يخرج من تمسمُره في مكان لا ينتج حكومة

رأى نائب رئيس المجلس النيابي الاسبق ايلي الفرزلي ان ما اثبتته وقائع تأليف الحكومة هو وجود نوايا مبيتة خلف عملية توزيع الحقائب الوزارية، والا لما كان من معنى للمداورة في حكومة لثلاثة اشهر، لكن البعض اراد فرضها على مكون اساسي ورئيسي من مكونات الحكومة لاحراجه فاخراجه، معتبرا ان هذه الطريقة في التعاطي مع العماد عون تتناقض بالشكل والمضمون مع منطق التوافق ولا تمت الى مبدأ الشراكة والمناصفة الحقيقيتين بصلة، متسائلا: هل المداورة في خدمة الحكومة ام الحكومة في خدمة المداورة؟ ومن يضمن استمرار مبدأ المداورة في الحكومة القادمة؟ ام ان الهدف من الصحوة المفاجئة لقوى 14 آذار على المداورة هو التخلص من الوزير جبران باسيل في وزارة الطاقة؟

واكد الفرزلي في تصريح لـ «الأنباء» ان العماد عون لم ينع اطلاقا الشراكة الوطنية، انما اراد من خلال توديعها تحذير المعنيين بتشكيل الحكومة وفي طليعتهم الرئيس سليمان من حتمية موتها في حال استمر البعض بتعميم ثقافة التعاطي مع المكون المسيحي على انه مستتبع ومستولد في كنف الآخرين، خصوصا ان ما تأكد للقاصي والداني ان غاية هؤلاء ومن يدور في فلكهم هي المداورة وليس حكومة جامعة، علما ان اسباب التعثر في تأليف الحكومة لا تقتصر فقط على المداورة المغامرة، انما هناك محاولة حثيثة من قبل قوى 14 آذار للامساك بحقيبتي الدفاع والداخلية الامنيتين، بما يوحي بان هذه القوى تخطط لمرحلة طويلة مرتبطة بملفات اقليمية ودولية ساخنة.

وردا على سؤال حول ما اذا كان استمرار التعثر في استيلاد حكومة جامعة سيعيد تعويم فكرة الحكومة الحيادية، اكد الفرزلي عدم جود حياديين في لبنان، وما يحكى عن حيادية الرئيسين سليمان وسلام هو مجرد مناورات سياسية ليس الا، خصوصا انهما يشكلان عمليا رأس حربة في مشروع قوى 14 آذار وغطاء رسميا لاصطفافها الاقليمي والدولي، مستدركا بالقول ان الحكومة الحيادية ستكون فاقدة للميثاقية نظرا لعدم اشتراك الممثلين الشرعيين للطوائف فيها، هذا لجهة حكومة الحكومة الحيادية، اما لجهة حكومة بمن حضر اكد الفرزلي انه اذا انسحب منها المكون الشيعي تفقد ميثاقيتها وشرعيتها وتصبح غير قادرة دستوريا حتى على تصريف الاعمال، مشيرا الى ان تحقيق الميثاقية يكمن بالتمثيل الطائفي الصحيح وليس الصوري، اي بمشاركة القوى السياسية التي تمثل الغالبية الشعبية في هذه الطائفة او تلك، وليس بمن لا يمثل سوى نفسه فقط ولا يربطه بطائفته سوى الانتماء فقط.

وختم الفرزلي لافتا الى ان على الرئيس المكلف تمام سلام ان يخرج من تمسمره في مكان مطلوب فيه من قوى 14 آذار ان ترفع شعارات لا تنتج حكومة ولا تبني وطن، واخطرها شعار «لا لثلاثية الجيش والشعب والمقاومة» في البيان الوزاري، معتبرا ان تجاوز هذه المعادلة وحذفها من التداول سيضع البلاد في فم التنين، ويشرع الحدود اللبنانية واسعة امام الخروقات الاسرائيلية، محذرا بالتالي من التعاطي بخفة مع اهمية ادراج هذه المعادلة في البيان الوزاري، في محاولة لتطبيق اجندات مناهضة لوجود مقاومة رادعة للغطرسة الاسرائيلية.

المصدر:
الأنباء الكويتية

One response to “الفرزلي لـ”الأنباء”: على سلام أن يخرج من تمسمُره في مكان لا ينتج حكومة”

  1. enough of people like you. every one of you tries to scare us with Isreal. Isreal will never attack us if we are a peaceful country next door. just like Jordan and egypt. but they want us to believe the opposite in order for Hizballah have the wilayit el fakih and assad regime keep on stepping on us. i never hear any of you saying let us have a strong army w bass like ALL other countries in the world. stop this Mou2awame crap and jeish sha3ib w mou2awame. stop insulting us. all we need is a full government control (and they call us not patriotic for asking that). what is wrong with u people…

خبر عاجل