قاطيشه: عون لا يؤمن الا بالعنف للوصول الى ما يريده في السياسة ولجأ للسلاح لكي يصبح رئيسا

رأى مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد المتقاعد وهبي قاطيشه أن “القوات تعارض على ذكر كلمة مقاومة في البيان الوزاري لأنه لا يمكن اعطؤها لاحد في لبنان، فالمقاومة كانت عندما كان هناك احتلال للعدو الاسرائيلي اوعندما قاتلنا الوصاية السورية واليوم الذي يدعي انه مقاومة اعتبره ميليشا وأقل”.

واضاف في حديث عبر إذاعة “الفجر”: “علينا مواجهة حزب الله سياسيا وعلى رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة تمام سلام مواجهته ولكن على الاقل ان نعمل على جدول اعمال بتسليح الجيش تدريجيا فيما يتخلى حزب الله عن سلاحه”.

ولفت قاطيشه الى أن “التطاول على رئيس الجمهورية امر مرفوض لانه رمز البلاد ولا يجوز التوجه له بالاهانات وهذا العمل يدل على ارهاب فكري واذا سكتنا عن هذا التصرف يعني اننا اسقطنا لبنان من أجل ولاية الفقيه”.

واستطرد قاطيشه قائلا: “لم افهم ما كان يقصد الوزير نهاد المشنوق عندما قال عقب لقائه العماد عون لا يفتى والجنرال في الرابية”.

وعن علاقة تقارب المستقبل – التيار، قال: “نحن سياستنا ترتكز على مبادئ، ومبادئنا بناء الدولة والمؤسسات، واذا تيار المستقبل والتيار الوطني الحر اتفقا من اجل بناء الدولة فنحن معه، أما اذا اراد ان يجلس على الطاولة مع الوطني الحرّ لكي يغطي سلاح حزب الله ويغطي تدخله في سوريا فهذا يعني اننا بقينا لوحدنا، ولكن انا أكيد أن المستقبل لا يترك الاستراتيجية التي نتفق عليها وهي بناء الدولة والمؤسسات”.

وأضاف: “اذا العماد عون يقف ويقول انه ضد سلاح حزب الله وضد السلاح غير الشرعي وتدخله في سوريا نقف الى جانبه ونرشحه للرئاسة”.

وتابع: “مؤسف جدا ان العماد عون لا يؤمن الا بالعنف للوصول الى ما يريده في السياسة وقام بأربع حروب متناقضة لكي يصل الى اهدافه السياسية، وعندما جاء من فرنسا وقف الى جانب الفريق الذي يحمل السلاح لكي يأخذ الغطاء وانا لا اؤيد سياسته، فهو لجأ للسلاح (أي سلاح حزب الله) لكي يصبح رئيسا خصوصا وان العنف لا يؤمن مستقبلا سياسيا لأي فريق”.

وأشار قاطيشه الى أنه “ضدّ فكرة أن يجمع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي المسيحيين في بكركي ويقول لهم ان يتفقوا على رئيس، فالبطريرك همه الوحيد ان تحصل الانتخابات وان يأتي رئيس من أي فريق كان”.

واستنكر عملية خطف الطفل ميشال الصقر، قائلا: “هذا العمل غير مقبول ومرفوض والدكتور سمير جعجع اتصل بالجميع وقال لهم ما يريد ان يفعل من تحركات تصعيدية لذلك بدأت المفاوضات للافراج عن الطفل ولولا ضغط جعجع لما تحركت الأمور”.

وتطرق قاطيشه في حديث للأزمة السورية، قائلا: “انا خائف من ان يكون النظام يقوم بتطهير عرقي ومذهي في سوريا والجميع يتحدث بتقسيم سوريا وهذا الامر مستحيل وهناك استحالة لقيام الدولة العلوية التي يتحدثون عنها فالداخل السوري لن يقبل ان يسلخ عنه البحر”.

واضاف: “انا اكثر من متفائل بسقوط النظام السوري لانه بتلك الممارسات على مدى عامين وبقتله أكثر من 150 ألف من شعبه لا يمكنه ان يحكم سوريا، فاصبح عاجز عن الخلاص ويعمل بتوجيهات من الدولة الفارسية وبدعم من حزب الله لذلك هذا الامر يمد من حياته ولكن لا يمكنه ان يعيش وفي النهاية كل تلك الانظمة تزول”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

One response to “قاطيشه: عون لا يؤمن الا بالعنف للوصول الى ما يريده في السياسة ولجأ للسلاح لكي يصبح رئيسا”

خبر عاجل