مارون ردّ على نقولا: لولا “القوات” وتضحياتها لما كنت موجوداً اليوم تدلي برأيك

في مداخلة تلفزيونية ضمن برنامج “نهاركم سعيد” على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال ردّ رئيس دائرة الإعلام الداخلي في “القوات اللبنانية” مارون مارون على عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب نبيل نقولا الذي وجّه اتهامات شتى لـ”القوات” ولرئيسها الدكتور سمير جعجع. فقال مارون: “من المعيب أنه عند كل استحقاق انتخابي أو رئاسي يلجأ الدكتور نقولا وفريقه إلى إعادة فتح ملفات الحرب اللبنانية البغيضة والمؤسفة”.

وتابع: “في هذا السياق أودّ أن أذكرك ضيفك أنه لولا “القوات اللبنانية” ونضالها وتضحياتها لما كان هو اليوم موجود بضيافتكم ويدلي برأيه، وأن “القوات اللبنانية” ليست مَن أعلنت تكسير رأس حافظ الأسد وعادت وارتمت بأحضانه. وأضاف: “ليست “القوات اللبنانية” هي التي قصفت محيط الأونيسكو وأزهقت أرواح المدنيين ولا هي التي تسببت بحصار المناطق الشرقية براً وبحراً بالحديد والنار.”

ولفت مارون إلى أن “ليست “القوات اللبنانية” هي التي تخلّت عن مسؤولياتها وتركت عناصر وضباط الجيش اللبناني لمصيرهم في ضهر الوحش، ولا “القوات” هي التي شنّت حرب الإلغاء بهدف توحيد البندقية فدمّرت الاقتصاد وهجّرت رؤوس الأموال وأُقفلت المؤسسات وحولّت المدن والبلدات إلى ساحات حربٍ وقتال ودماء ودموع وأجبرت الأخ على مقاتلة أخيه ثم عادت لترضى بالسلاح غير الشرعي”.

وتابع مارون: “كما أنه ليست “القوات اللبنانية” هي مَن تخلّت أو تنكّرت عن المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية. فالقوات اللبنانية هي مؤسسة تفخر بتاريخها ونضالها، قدّمت الشهداء على مذبح الحرية ليبقى لبنان منارة هذا الشرق وليبقى الدكتور نقولا وغيره أحراراً في هذا الوطن. وإن هذا النمط من التعاطي لا يساعد إلا في نكء جراح الحرب الأليمة، في وقت نحن أحوج فيه للسعي إلى طي صفحة الماضي وبناء الجسور للخروج من الأزمات المتراكمة”.

ثم أضاف: “إن الدكتور جعجع ليس بحاجة لإذن ترشيح لا من الدكتور نقولا ولا من سواه لأن تاريخه ونضاله يحددان مستقبله السياسي الذي خطّه بالتزامٍ وتضحية، وإن سمير جعجع هو فخر رجالات السياسة في لبنان.”

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

One response to “مارون ردّ على نقولا: لولا “القوات” وتضحياتها لما كنت موجوداً اليوم تدلي برأيك”

خبر عاجل