بشري ودّعت “العم فريد”… من روح الصلاة إستمد التواضع والهدوء والسكينة فصمد في قلب العواصف صمود أرز الرب

ودّعت مدينة بشري وقضاؤها و”القوات اللبنانية” السيد فريد جعجع والد رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع في مأتم مهيب وحاشد في كاتدرائية مار سابا بشري، ترأسهُ النائب البطريركي العام على أبرشية الجبة – بشري المارونية المطران مارون عما  ممثلاً البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وبمشاركة المطران فرنسيس البيسري ولفيف من الكهنة والرهبان وفي حضور: ممثلة رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال سليمان الوزيرة السابقة منى عفيش، ممثل كل من الرئيسين نبيه بري وتمام سلام وزير العمل سجعان قزي، الوزير نقولا نحاس ممثلاً الرئيس نجيب ميقاتي، النائب سيمون ابي رميا ممثلاً النائب العماد ميشال عون، النائب أحمد فتفت ممثلاً الرئيس سعد الحريري، النائب هادي حبيش ممثلاً الرئيس فؤاد السنيورة، شاكر عون على رأس وفد من حزب “الكتائب” ممثلاً الرئيس أمين الجميّل، ممثل النائب وليد جنبلاط النائب أكرم شهيب، النائب هنري حلو وأمين عام الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر، فادي الشامي ممثلاً وزير العدل أشرف ريفي، والنواب: جورج عدوان، انطوان زهرا، فادي كرم، طوني أبو خاطر، جوزيف المعلوف، شانت جنجنيان، نعمة طعمه، نقولا غصن، رياض رحال.

كما حضر الوزراء السابقون طوني كرم، إبراهيم نجار، سليم ورده، وديع الخازن، نائلة معوض، والنواب السابقون: فارس سعيد، الياس عطالله، نادر سكر، عقيلة النائب بطرس حرب على رأس وفد من تنورين، رئيس حركة التغيير إيلي محفوض، سفيرة النمسا أورسولا فهرنغر، جورج بكاسيني ممثلاً أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري، العميد رينيه معوض ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، مدير عام امن الدولة اللواء جورج قرعة، العميد سيزار الشدياق ممثلاً اللواء عباس إبراهيم، ممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي إبراهيم بصبوص قائد الدرك العميد الياس سعادة، المقدم جميل طعمه ممثلاً مدير المخابرات إدمون فاضل، قائد سرية أميون العميد فؤاد خوري، آمر مفرزة تحري طرابلس العقيد طوني بيطار، قائمقام بشري ربى شفشق، المدبر طوني فخري ممثلاً الأباتي بطرس طربيه، رئيس أساقفة طرابلس والشمال للروم الكاثوليك المطران إدوار ضاهر، اللواء السابق بهيج وطفا رحمه، المقدم خالد الأيوبي، العميد سامي نبهان، القنصل المصري فريق بحراوي، الإعلامية الدكتورة مي الشدياق، نقيب المهندسين في الشمال الأستاذ ماريوس البعيني، رئيس بلدية الضبيه قبلان الأشقر، وفد من إتحاد بلديات دير الأحمر ومخاتيرها وفاعلياتها، نقيب أصحاب محلات المجوهرات بوغوص كورديان وعدد  كبير من الفاعليات الإقتصادية والنقابية ورجال الأعمال وجمع غفير من أبناء البلدة والقضاء ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وشخصيات إعلامية واجتماعية واقتصادية ونقابية وحزبية ورؤساء مناطق ومراكز “القوات اللبنانية” من لبنان وبلدان الاغتراب والانتشار.

بعد تلاوة الإنجيل المقدس، تمت قراءة الرقيم البطريركي الذي جاء فيه ما يلي:” بالأسى الشديد والرجاء المسيحي تلقينا خبر وفاة الشيخ الجليل فريد يوسف ملحم جعجع الزوج والوالد والشقيق والنسيب، وخشعنا بالصلاة لراحة نفسه هو الذي اعتصم بها طيلة حياته، بخاصة في ظروفه العائلية الصعبة وقد دامت بفضل جودة الله اربعاً وتسعين سنة مكللةً بالوعي والوقار.

ومن وحي الصلاة هذه استمد المرحوم فريد التواضع والهدوء والسكينة فطبعت شخصيته بالثبات والاتكال على عناية الله صامداً في قلب العواصف والرياح صمود أرز الرب على جبال مدينتكم بشري العزيزة، المرحوم فريد ابنُ بيتٍ كريم من أسرة جعجع الغنية بتراثها الكنسي والديني والثقافي والسياسي، فهي تُسجل في تاريخ المنطقة ولبنان صفحاتٍ مميزة، أخلصَ للوالدَين ونسجَ مع المرحوم شقيقه وشقيقاته وعائلاتهم أفضل روابط الأخوة، خدم لبنان في الجيش اللبناني فأحبَ الوطن وتفانى في سبيله، اقترن بزوجةٍ فاضلة من أسرته هي السيدة ماري حبيب جعجع وعاشا معاً حياةً رضيةً تحت نظر الله وفقاً لتقاليد عائلتهما وعائلات بشري مدينة المقدَمين والبيئة المحيطة العابقة ببخور صلوات النسّاك والبطاركة في الوادي المقدس الذي يتنشقه ابناء مدينتكم والمنطقة، بارك الله زواجهما بثمرة الابنين والابنة فربياهم التربية المسيحية الصالحة ووفرا لهم العلم وأسسا مستقبل حياتهم وفرحا بهم يؤسسون عائلات رضيّة ويقتطعون مكانةً مرموقة في المجتمع لكنه جُرح مع عائلته بوفاة صهره المبكرة المرحوم جوزف كيروز زوج ابنته نهاد، التي تحملت مسؤولية تربية ولديها وتعليمهما، وقد أحاطهم جدهم والعائلة بالمؤازرة والحنان، وفرح بابنه البكر العزيز جوزف الذي حاز على شهادة دكتوراه في المعلوماتية من جامعات اميركا وبابنه الدكتور سمير المعروف بالحكيم الذي قطع دروس الطب في الجامعة الأميركية لكي يتكرس مثل العديد من شبابنا المحبين للبنان للدفاع عن الوطن في الحرب المشؤومة، فوقف عند خط النار وجازف في تحمّل مسؤولية القرار اليومي الصعب على رأس “القوات اللبنانية” التي قدمت على مذبح الوطن مئات الشهداء الذين أراقوا دمهم من أجل لبنان والعديد من الشهداء الأحياء الحاملين في أجسادهم جراح الوطن الغالي.

ان القوات التي بدأت مقاومةً لبنانية أصبحت حزباً سياسياً وصار هو رئيس هيئته التنفيذية بعد ان سلّمت سلاحها للدولة في اعقاب اتفاق الطائف ووثيقة الوفاق الوطني لكي ينحصر السلاح بالجيش اللبناني والمؤسسات العسكرية والأمنية الشرعية، وهكذا تكون الدولة وحدها الحامية لكيانها أرضاً وشعباً ومؤسسات.

رافق المرحوم فريد بصلاته ابنه الحكيم في سنوات أسره الإحدى عشرة حيث لقي خير معين ومشجع أيضاً من زوجته السيدة ستريدا الآتية من أسرة آل طوق الكرام المعروفة هي أيضاً بتراثها وبوجوهها المشرقة، فنذكر من بينها النائب السابق جبران طوق عمّها، وهي اليوم تُكمل الطريق كنائبة في البرلمان اللبناني جاهدةً في خدمة المنطقة وانمائها وتساند مع كتلة نواب “القوات اللبنانية” زوجها في العمل السياسي الملتزم ما أكسبه تأييداً مرموقاً من نواب الأمة بمناسبة الاستحقاق الرئاسي الحاضر.

في كلّ ذلك تعزّى الوالد الشيخ الجليل المرحوم فريد وشكر الله على كل شيء وكما عاش بسكينة المؤمن وهدوئه أغمض عينيه عن دنيانا مسلّماً روحه لباريها راجياً رحمة الله فصحّت فيه كلمات صلاة وضع البخور في ليتورجيتنا المارونية “ما أشهى موت الأبرار غفوٌ في الأنوار”، وعلى هذا الأمل وإكراماً لدفنته وإعراباً لكم عن عواطفنا الأبوية نوفد اليكم سيادة أخينا المطران مارون العمّار نائبنا البطريركي العام في منطقة الجبة ليرأس باسمنا حفلة الصلاة لراحة نفسه وينقل اليكم تعازينا الحارة، تغمد الله روح فقيدكم الغالي بوافر رحمته وسكب على قلوبكم بلسم العزاء.

عن كرسينا في بكركي في الثاني عشر من حزيران 2014 الكاردينال بشارة بطرس الراعي، بطريرك إنطاكية وسائر المشرق”.

وألقت النائب ستريدا جعجع كلمة في مراسم جنازة السيد فريد جعجع والد رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع، قالت فيها: ”أيها الاحباء، تستقبل بشري والجبّة اليوم رجلاً كان كبيراً بصمته وصموده و صبره ، رجلاً علمنا الايمان والتواضع والمحبة. رجلاً يختصر المقاومة الحقيقية في وجه الظلم وأهل الظلام”.

كما ألقى رئيس رابطة آل طوق الشاعر انطوان مالك طوق قصيدة شعرية تغنت بمزايا الراحل.

وكان موكب جثمان الراحل انطلق من مستشفى سان لويس في جونية ورافقته النائب ستريدا جعجع وابن الراحل جوزف جعجع وقد أوقف الموكب في محطات عدة على الطريق أبرزها في كسروان، جبيل، البترون والكورة.

وقبل وصول الموكب الى بشري، أُوقف موكب الجنازة في بلدة حصرون حيثُ أُنزل النعش ورُفع على الأكف وسط نثر الورود والأرز وعلى وقع موسيقى فرقة مار لابا وتقدم المعزين رئيس وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير البلدة والأهالي الذين قدموا التعازي للنائب ستريدا جعجع والوفد المرافق للنعش.

أما على مدخل مدينة بشري، لاقت النعش نوبة “عيناتا الأرز” ونوبة “دير الأحمر” في حضور لافت لوجهاء وفاعليات منطقة دير الأحمر على رأس وفدٍ كبير.

 

وكان جعجع تلقى المزيد من اتصالات التعزية من كل من: رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال سليمان، النائب عبد اللطيف الزين، النائب محمد قباني، الوزير السابق جان عبيد، السفير البابوي في لبنان المونسنيور كابريال كاتشيا، السيدة لينا شطح زوجة الشهيد محمد شطح.

 

كما استمر وصول برقيات التعزية الى مكتب رئيس الحزب في معراب من: رئيس الرابطة المارونية سمير ابي اللمع، مفوض الحكومة المعاون لدى القضاء العسكري القاضي داني الزعني، رئيس المركز الثقافي الاسلامي عمر مسيكه، السفير المصري أحمد فؤاد البديوي، السفير الأردني زيد زريقات، السفير المكسيكي جايمي غارسيا أمارال.

 

وتستمر التعازي يوم غد من الحادية عشرة حتى السابعة مساءً في قاعة كاتدرائية مار سابا كما يتقبل الدكتور جعجع وأفراد العائلة التعازي يومي السبت والأحد في معراب مقر قيادة “القوات اللبنانية”.

وداع السيد فريد جعجع والد د. جعجع

وداع السيد فريد جعجع والد د. جعجع -٢

وداع السيد فريد جعجع والد د. جعجع -٣

ستريدا جعجع في وداع “العم فريد”: صلواتك هي التي ساهمت في ايصالنا وايصال القضية الى ما نحن اليه اليوم

بشري تستعد لوداع والد رئيس حزب “القوات”… وجعجع يتلقى مزيداً من اتصالات وبرقيات التعزية من لبنان والعالم

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل