إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر: الفلتان الأمني في البقاع قنبلة موقوتة وعلى السلطات انهاؤه

 

أسف إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر تواصل مسلسل الفلتان الامني في منطقة البقاع الشمالي رغم المناشدات المتكررة للوزارات والاجهزة الامنية المعنية بضرورة فرض الامن وتطبيق القانون ووضع حد لكل من تسوّله نفسه تشويه صورة منطقتنا الحبيبة وتحويلها مسرحاً للقتل والسلب وكافة التصرفات الخارجة على القانون. وآخر هذه الحوادث، إقدام مجموعة من المسلحين الغرباء على إطلاق النار عند أطرف بلدة القدام ما خلق حالاً من الذعر.

وحذّر، في بيان، من خطر التراخي أو غض النظر أو التقصير في إعتقال المجرمين، ومن الانعكاسات السلبية لذلك أكان على صعيد الاستقرار في المنطقة أو على صعيد تشويه صورتها وجعلها جزيرة خارج إطار الدولة والقانون. معتبراً أن التفلت الامني لا يمكن معرفة حدوده او المنحى الذي قد يسلكه، مما يجعل منه قنبلة موقوتة قد لا تحمد عقباها.

جدد الاتحاد التمسك بمنطق دولة المؤسسات والقانون، مصراً على حق المنطقة بأن تنعم بالهدوء والاستقرار والطمأنينة.

وأكد أن من واجب السلطات المسؤولة إتخاذ الخطوات الجدية لا الوعود الكلامية لانهاء ظواهر التفلت الامني في البقاع.

فاعليات القدام طالبت بوضع حد لتفلت السلاح في البقاع

 

خاص موقع “القوات”: ما سبب إطلاق النار الكثيف في خراج القدام في دير الأحمر ؟

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل