السبهان: المملكة تبارك أي تفاهم.. وسألتقي الجميع ما عدا “المنظمات الإرهابية”

واصَل الموفد السعودي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان جولاته على المسؤولين اللبنانيين قبَيل جلسة إنتخاب رئيس الجمهورية الإثنين المقبل.

وقال عددٌ ممّن التقاهم في زيارته لصحيفة “الجمهورية”، إنّه وبعد سؤاله لهم عن قراءتهم للتطورات وتقييم الوضع في لبنان من جوانبه المختلفة أكّد أنّ بلاده تبارك للبنانيين أيّ تفاهم لإجراء الإنتخابات الرئاسية ، فقد طال وضعُ البلد بلا رئيس للجمهورية وإن كان الدستور قد نصّ على انّ الحكومة تقوم مقام رئيس الجمهورية وكالةً، فهو وضعٌ لا يعتقد أن بلداً في العالم قد شهدَ مثيلاً له سابقاً.

ولفتَ السبهان الى انّ المملكة شجّعت من التقَتهم من اللبنانيين على الحفاظ على وحدة لبنان ومؤسساته، وهي حريصة على علاقاتها مع مختلف القيادات اللبنانية التي سيلتقيها جميعُها ما عدا تلك التي تعتبرها “منظمات إرهابية”، وهي ابلغَت الى الجميع انّها لا تريد التدخّل في الشؤون اللبنانية الداخلية، على رغم إدانتها العلنية لتدخّلِ بعض المنظمات اللبنانية في الشؤون الداخلية في عدد من الدول العربية والخليجية تحديداً، في إشارة واضحة الى دور “حزب الله” في البعض منها، وتحديداً في اليمن.

وجدّد السبهان باسمِ القيادة السعودية تأكيد استمرارها في الاهتمام بالوضع اللبناني ومراقبة التطوّرات بدقّة متناهية مهما اشتدّت الأزمات في المنطقة، “فلبنان عزيز علينا جميعاً، وهي تريد ان يستعيد لبنان حضورَه العربي المميّز في العالم”.

وفي الشأن الإقليمي والدولي شدّد السبهان على سياسة المملكة في الشؤون الخارجية، معتبراً أنّها واضحة وصريحة ولا تحتمل ايّ لبسٍ، وهي حريصة على امنِها القومي كما على الأمن والمصالح الحيوية ضمن ما تنصّ عليه الاتفاقات والأعراف الدولية.

وكان الموفد السعودي قد واصَل جولته على القيادات اللبنانية، فتنقّلَ بين الرابية ومعراب وبكركي ودار الفتوى والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، بعدما كان التقى الرؤساء سعد الحريري وفؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط.

إقرأ أيضا:

السبهان أتى بنفس سعودي يتفهم مبادرة الحريري بتأييد عون “إنقاذا للطائف”

مصادر وزارية بارزة: السبهان يتوقع تحسّن العلاقات اللبنانية – السعودية

السبهان زار المر: السعودية تدعم كل ما يتفق عليه اللبنانيون

 

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل