حاصباني: نسعى لتحقيق تكامل بين الوزارات للمضي قدمًا بالتنمية خدمة للمواطن

 

ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني ظهر اليوم في السراي الكبير الاجتماع الأول للجنة الفنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات والتي تم تشكيلها بناء على قرار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الرقم 56/2017، وقد خُصص هذا الإجتماع الأول لمدينة بيروت، وحضره ممثلا رئاسة مجلس الوزراء مستشار رئيس مجلس الوزراء للشؤون الإنمائية المهندس فادي فواز والمهندس محمد عيتاني ومحافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس المجلس البلدي للعاصمة المهندس جمال عيتاني وممثلون عن وزارات الاشغال العامة والنقل، والطاقة والمياه، الزراعة، الصحة العامة، الداخلية والبلديات، الاتصالات، التربية والتعليم العالي، الثقافة، البيئة، الشؤون الاجتماعية، مجلس الانماء والاعمار والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات. ومن المقرر أن ترفع اللجنة توصياتها إلى رئيس مجلس الوزراء ليصار إلى متابعة تنفيذها عبر إجتماعات تنسيقية أخرى، على أن تعقد اللجنة إجتماعها المقبل مع إتحاد بلديات كسروان ومن ثم المناطق الأخرى.

حاصباني

وإثر الاجتماع، أوضح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني أن الاجتماعات المتتالية التي سيتم عقدها للبحث في حاجات المناطق تهدف إلى البت بكل المشاريع الإنمائية تحضيرًا لاجتماعات سيعقدها مجلس الوزراء وسيكون محورها شؤون المناطق المختلفة في لبنان. وأمل أن تؤدي هذه الإجتماعات إلى إرساء نوع من التفاعل والتكامل بين مختلف الوزارات للمضي قدمًا بالتنمية المطلوبة لخدمة المواطن اللبناني. أضاف حاصباني أن هذا الاجتماع الذي خُصص للعاصمة بيروت بحضور المحافظ ورئيس البلدية وممثلين عن مختلف الوزارات عمل على تحديد الأولويات وتناول النقاش مختلف المشاريع الأساسية لمدينة بيروت بهدف الوصول إلى حلول عملية بالتعاون والتكافل بين الجهات المعنية لتأمين التنمية وتحسين البنية التحتية لهذه المدينة.

شبيب

ولفت محافظ بيروت القاضي زياد شبيب إلى أن أهمية الاجتماع تكمن في كونه تطرق إلى العديد من المواضيع المهمة والأولويات المطروحة لمدينة بيروت والتي تم وضعها على سكة الحل النهائي. وأبدى اعتقاده بأن التقرير الذي سيتم رفعه إلى مجلس الوزراء سيساعد على المشاريع على سكة التنفيذ. وأكد متابعة العمل الثنائي مع كل الإدارات المعنية آملا إستمرار هذه المنهجية في العمل لما فيه خير العاصمة ولبنان.

عيتاني

بدوره أوضح رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني أنه عرض احتياجات العاصمة بيروت والرؤيا المفترضة للعاصمة لأكثر من خمس وعشرين سنة مقبلة من خلال تفنيد البرامج والمشاريع التي يتم تخطيطها في بيروت بهدف التنسيق في شأنها مع سائر الوزارات ومنعًا للتضارب في الأفكار والمقترحات ما يساعد على إنجاز المشاريع في أسرع مهلة ممكنة. ونوه عيتاني بمبادرة الرئيس سعد الحريري إلى تشكيل اللجنة الفنية معتبرًا أن من شأن اجتماعاتها إسباغ المزيد من الشفافية والإنتاجية على عملية تنفيذ المشاريع وتقليص إمكانات الهدر الذي يشكو منه الجميع.

تفاصيل الإجتماع

وقد بحثت اللجنة الفنية بأمور العاصمة الخدماتية من مشاريع صيانة وإصلاح مجاري الصرف الصحي وأقنية تصريف مياه الأمطار، الطرقات والأرصفة والنتوءات، صيانة الأنفاق والجسور، الإنارة في شوارع العاصمة، التشحيل والتشجير وصيانة الوسطيات والحدائق العامة، موضوع التعديات على الأملاك العامة، مسلخ بيروت، تأهيل مرافىء الصيادين، مشاريع المياه والكهرباء، مراكز البلدية الصحية والمستشفيات الحكومية، موضوع النفايات المنزلية، المخطط التوجيهي العام للنقل وحركة السير وإيجاد الحلول لمداخل العاصمة، معالجة التمدد العمراني، المواقف العامة وإستكمال خطة بناء المدارس الرسمية وغيرها من المواضيع التي تهم العاصمة. تمّ إقتراح تكثيف حلقات النقاش حول القطاعات الخدماتية لمدينة بيروت بالتعاون مع الوزارات المختصة والإدارات الرسمية وكل من له صلة من أجل التوصل إلى مخطط توجيهي عام يشمل جميع المعطيات والمعوقات وإيجاد مصادر التمويل من أجل تنفيذ هذه المشاريع ضمن جدول زمني منظّم وحسب الأولويات وإقتراح خطة عمل وآلية للمراقبة وحسن التنفيذ.

إلى ذلك، وخلال مشاركته في إفتتاح ملتقى لبنان الإقتصادي، أكد حاصباني إن لبنان في حاجة إلى رؤية شاملة على مستوى الدولة، تتضمن سياسة للاقتصاد الرقمي وأطرا تشريعية وتنظيمية تسمح بتبني الثورة الصناعية الرابعة. ويجب ألا يكون لدينا الانطباع بأنه علينا حل المشاكل الأساسية والوجدانية قبل تبني التطور الحاصل، بل العكس، إذ إن هذا التطور هو مدخل الحل”.

وأضاف: “إذا أردنا استئناف الحضارة والتطور، فلنبدأ بتعزيز دور القطاع الخاص في كل المجالات وفتحها للاستثمار والمنافسة، وتحفيز الاستثمارات الريادية، وأنوه هنا بالدور الذي يقوم به مصرف لبنان، وتوفير أسواق تصدير إقليمية وعالمية، إضافة إلى ترشيق الإدارة واستخدام التكنولوجيا وتمكين الحكومة الرقمية وتحقيق استقرار في السياسات العامة”.

إفتتاح “ملتقى لبنان الاقتصادي”.. والكلمات تشدد على ضرورة النهوض بالإقتصاد

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل