البواخر مرحلة انتقالية … سركيس: مجلس الوزراء وافق على خطة “القوات” باشراك القطاع الخاص في الانتاج

 أكدت الأمينة العامة لحزب “القوات اللبنانية” شانتال سركيس ان من حق الناس ان يكون لديها تساؤلات وشكوك حول موضوع الكهرباء، إذ ان هذا الموضوع عانى منه الشعب طويلاً، والخطة ليست جديدة، إنما قديمة جديدة، وقد وضع جزء منها الوزير جبران باسيل، وعندما دخلت “القوات” الى الحكومة طالبت بإشراك القطاع الخاص بإنتاج الكهرباء وقد إعتمد هذا البند في الخطة.

سركيس وفي حديث عبر إذاعة “لبنان الحر”، طمأنت اللبنانيين الى انه لن تلتزم شركة واحدة الموضوع إنما شركات عديدة، مؤكدة أن البواخر الثلاث لن تكون مع شركة واحدة، وقالت: “لأنه في حال وقوع خلاف مع إحدى الشركات، لا تنقطع الكهرباء ونغرق في مشكلة جديدة”.

ولفتت الى ان وزراء “القوات” وافقوا على فكرة البواخر كمرحلة إنتقالية وأصروا على وضع دفتر شروط واضح، وتقديم عروض أسعار تعرض على مجلس الوزراء من اجل أخذ القرار المناسب بالعرض الأفضل، وإلا يحصر التأزيم بشركة واحدة كما جاء في الخطة الأصلية. ولفتت سركيس انه خلال هذه المرحلة الانتقالية سيتم التحضير لدفتر الشروط الخاص باشراك القطاع الخاص في إنتاج الطاقة، مؤكدة ان البواخر  ستؤمن الكهرباء بكلفة أقل من كلفة الموتور، وستغطي كهرباء لبنان كلفة استئجار البواخر عبر التعرفة التي سيدفعها المواطن الى مؤسسة كهرباء لبنان بدلاً من دفعها للموتور، وهذا الأمر سيؤمن الكهرباء 24/24، وسيتم بشفافية تامة، والمواطن سيدفع فقط لشركة “كهرباء لبنان” كلفة اقل مما كان يدفعها بين كهرباء وموتور، مما سيخفف من قيمة الفاتورة الشهرية لكل منزل وصاحب عمل.

واشارت الى ان هناك دراسات تؤكد ان الجباية تبلغ 80%، لافتة الى أن المشكلة ليست بالجباية إنما “بالتعليق” على الشبكة، وتابعت: “وزارة الطاقة تعمل على تعليق عدادات ذكية، وطالبنا بالإسراع بهذا الأمر”.

وعن إمكان معارضة جهة سياسية للخطة بهدف حماية منطقة من الجباية، قالت سركيس: “سنكون بالمرصاد لأي معارضة لا تصب بمصلحة اللبنانيين، ولا اعتقد ان هناك جهة سياسية لديها الجرأة لان تعارض خطة تخدم المصلحة العامة، ولا يمكن لجهة سياسية ان تغطي التقصير في الجباية في منطقة ما”.

وشددت على انه ليس من الضروري ان تكون البواخر اجنبية، فأي شركة لبنانية لديها المواصفات يمكنها ان تشارك، وإذا إنطبق عليها دفتر الشروط يمكن تلزيمها الأمر.

وعما إذا استندت الخطة الكهربائية على خطة “القوات”، اوضحت سركيس: “شددنا كـ”قوات” على الشراكة بين القطاع العام والخاص في عملية الانتاج واخذ مجلس الوزراء قراراً بإعتمادها، وسيباشر وزير الطاقة بوضع دفتر الشروط الخاص في هذه المرحلة الانتقالية، وعند الوصول اليها يتم الاستغناء عن البواخر نهائيا”. وفِي موضوع الطاقة الشمسية، قالت سركيس انه مشروع مهم، مذكرة بأن وزراء “القوات” طالبوا بوضع دفتر شروط وإجراء مناقصة وعدم حصر الموضوع بشركة واحدة كما جاء في الخطة الأصلية.

واعتبرت ان الحكم يجب ان يكون استمرارية وإن بدأنا بموضوع دفتر الشروط والمناقصات فأي حكومة عتيدة عليها أن تكمل بالخطة.

واردفت سركيس: “الضغط الذي نمارسه كـ”قوات” لبنانية من خلال نوابنا ووزرائنا مستمر، ولن نستكين ولن نتعب حتى تنفيذ خطة الكهرباء كاملة وبسرعة ووزير الصحة غسان حاصباني سيشرف مع وزيري الطاقة سيزار ابي خليل، والمالية علي حسن خليل على موضوع تمويل استئجار البواخر بشكل لا يؤدي الى زيادة العبء على الخزينة “.

وعن قانون الإنتخاب، ختمت سركيس بالقول: “موضوع تبني الحريري النسبية اقوال وتحاليل، وهو حريص على قانون انتخاب يؤمن صحة التمثيل، ويحظى بموافقة كل من “القوات” و”التيار” وبطبيعة الحال “التقدمي الإشتراكي”، ونحن لا نتوقف عند مصالح “القوات” الشخصية، نظرتنا الدائمة تأمين تمثيل صحيح لكل اللبنانيين”.

سركيس: خطة ابي خليل الكهربائية تتضمن اقتراح “القوات” إشراك القطاع الخاص

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل