#صحتك_حقك… ورشة عمل في معراب عن التغطية الصحية الشاملة

 

نظم حزب “القوات اللبنانية” ورشة عمل تحت عنوان: “التغطية الصحية الشاملة…الأهداف وآليات التنفيذ”، في المقر العام للحزب في معراب، برعاية رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وحضوره، كما حضرها: نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني، النائبان: عاطف مجدلاني، طوني بو خاطر، نقيب الأطباء ريمون الصايغ، نقيب المستشفيات سليمان هارون، نقيب أطباء طرابلس عمر عياش، نقيب الصيادلة جورج سيلي، نقيب أطباء الاسنان في طرابلس اديب زكريا، نقيب وسطاء التأمين ايلي حنا، نقيبة مصانع الادوية الدكتورة كارول أبي كرم، نقيب أصحاب المختبرات الطبية في لبنان الدكتور كريستيان حداد، المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي محمد كركي، الأمينة العامة لحزب القوات د. شانتال سركيس، وحشد من الفاعليات الطبية والصحية والتأمينية والدينية والإعلامية.

بعد النشيدين اللبناني والقواتي، ألقى الأمين المساعد لشؤون المصالح غسان يارد كلمة ترحيبية قال فيها: “يا أهل العلم والاختصاص، أهلاً وسهلاً بكم ضيوفاً أعزاء في المقر العام لحزب “القوات اللبنانية” في معراب. نجتمعُ اليوم لمناقشة رؤيتنا لمشروع التغطية الصحية الشاملة وسبل تطبيقه، صحيحٌ أننا لا نملك عصا سحرية لتنفيذ هذا المشروع ولكنَ المؤكد اننا نملك التصميم والنيّة الصادقة لإعطاء اللبنانيين حقَّهم الطبيعي في تغطية صحية بمعزل عن انتمائهم السياسي أو الطائفي. صحيحٌ اننا نملك رؤية واضحة لهذا المشروع ولكننا بحاجة أيضاً لخبراتكم في هذا المجال، ونحن منفتحون على كل طروحاتكم وملاحظاتكم. مجدداً أهلاً وسهلاً بكم وهذا اللقاء لن يكونَ الا بداية الطريق لأجل مشروع صحي متكامل. والشكر لوزارة الصحة ممثلةً بمعالي الوزير حاصباني وجميع أفرادها والى الاختصاصيين في مجال التأمين والى المصالح الطبية والقانونية في الحزب.”

جعجع

بعدها ألقى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع كلمة أكد فيها أنه يمكن التوصل الى التغطية الصحية الكاملة من خلال بالموازنة نفسها التي لدى وزارة الصحة حالياً بالإضافة الى القليل من المساهمات، وذلك من دون كلفة إضافية على الدولة لمساعدة اللبنانيين جميعهم.

و وصف “هذه الساعة بالسعيدة جداً بالنسبة لنا لأنه وبكل بساطة الحلم الذي حلمناه طيلة 30 سنة حان الوقت لنطبقه، رافقنا في حياتنا السياسية وحاولنا تطبيقه، واليوم مع رفيقنا الوزير غسان حاصباني دقت الساعة لنضع موضع التنفيذ كل ما حلمنا به”.

وقال: “ضمن كلمات نشيد “القوات” هناك عبارة تقول: “وقت الخطر قوات”، وأنا أزيد هذه الجملة “وقت الصحة أيضاً قوات”.

دقت ساعة تحقيق حلمنا… جعجع: خطوات حاصباني المكمّلة لمن سبقه توصلنا للتغطية الصحية الشاملة

حاصباني

بدوره أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني أن التغطية الصحية الشاملة من صلب برامجنا لملء فراغات القطاع الصحي وطرحنا نموذجاً يستفيد منه اللبنانيون خصوصاً من ليس لديه غطاء صحي آخر وهو يشمل شبكة مزوّدي الخدمات كافة المستشفيات الحكومية والخاصة للطبابة داخل المستشفيات والمستشفيات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية الأولية للفحوصات وزيارة عيادات الأطباء.

كما عرض حاصباني خطة الرعاية الصحية الشاملة.

​حاصباني أعلن نموذجاً للتغطية الصحية الشاملة: يستفيد منه اللبنانيون خصوصاً من ليس لديه غطاء صحي آخر

واستُكملت ورشة العمل بحوار ونقاش ضمن ثلاث حلقات أدارها الإعلامي موريس متى، الحلقة الأولى تمحورت حول “استراتيجية التنفيذ”، تحدث فيها الوزير حاصباني والنائب عاطف مجدلاني، وعضو المجلس الوطني للضمان الاجتماعي أنطوان واكيم.

مجدلاني

وجّه مجدلاني تحية إلى حزب “القوات اللبنانية” ورئيسها وأنصارها باعتبار “ان هذا الحزب الذي يثبت كل يوم أنه علامة فارقة في الحياة السياسية سواء كان في السلطة أو خارجها.” وأشار الى أن “هناك غياباً للعدالة الاجتماعية وثغرات لا بد من العمل على سدها، وانطلاقاً من هنا كان البرنامج الصحي الاجتماعي حيث قدمنا 3 اقتراحات قوانين إلى المجلس النيابي. وقد تقدمنا باقتراح تغطية صحية للمستفدين من الضمان الاجتماعي وأصبح هذا القانون نافذاً يبدأ في تشرين الأول 2017.”

وشرح ان “البطاقة الاستشفائية الألزامية تناقش اليوم في لجنة الإدارة والعدل وهذا الاقتراح نتشارك فيه مع دولة الرئيس حاصباني. فمشروع البطاقة الصحية يلغي السقف المالي الذي يعانيه المريض بحيث تتحكم فيه المستشفيات وهذه الذريعة تنتهي مع هذه البطاقة”، لافتاً الى أن “التغطية المالية رمزية لا تتجاوز الـ10000 ل.ل. في الشهر ومن لا يستطيع تأمين هذا المبلغ، تتولى وزارة الشؤون الإجتماعية ذلك، كما أن هذه البطاقة تغطي مجاناً كل الأطفال ما دون العام الأول.”

واكيم

أما واكيم فاستهل مداخلته “بشكر الدكتور جعجع على وزراء “القوات” الممتازين وهذه شهادة يعترف بها الجميع كما نشكره على هذه المبادرة ونحيي دولة الرئيس حاصباني لأنه وضع هذا الموضوع على الطاولة بسرعة”، شارحاً “كيف تطور القطاع الخاص في لبنان بشكل كبير ونتمنى أن نعطي دوراً مهماً لطبيب الطب العام كما نتمنى أن يكون هناك تكامل بين القطاعين العام والقطاع الخاص.”

فيما تمحورت الحلقة الثانية حول: “التقديمات، التعاضد وضبط الاستخدام” وتحدث فيها رئيس مجلس إدارة الصندوق التعاضدي الاجتماعي – الصحي الأب جورج صقر عن “كيفية ولادة التعاضد من معاناة الناس وعوزهم وقد شرعته الدولة اللبنانية في عزّ الحرب، ولكن توقفت الحرب وتوقفت المساعدات ومنذ أول التسعينيات ومع حزب “القوات اللبنانية” بدأت الصناديق تظهر، وهناك اليوم 350 ألف منتسب ومستفيد لا ضامن لديهم ولا تغطية”. وأوضح صقر أن “صندوقنا قدم مساعدات عائلية ومدرسية للأولاد إضافة الى مساعدات اجتماعية، منح زواج، مساهمة في مصاريف الدفن وتغطية في الحالات الطارئة، والصناديق التعاضدية يهمها بناء علاقة تكاملية مع الجهات الضامنة كالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ووزارة الصحة”. بينما الخبير في استراتيجيات القطاع الصحي الدكتور وليد طعمه فشدد في مداخلته على انه “يجب وضع خطة على ان تطبق في وقت لاحق وعلى مراحل.”

وأشار مدير عام شركة Globe Med وليد حلاسو ضمن الحلقة الثالثة بعنوان:”ادارة النظام والاستخدام” الى أنه “كي نتمكن من التغطية الصحية الشاملة لا بد من إجراء الخطوات الوقائية بهدف الحد من الفاتورة الصحية”. بينما الخبير الأكتواري ابراهيم مهنا أعرب عن أسفه “لتوقف الدراسات في الضمان الاجتماعي خلال الـ15 سنة الماضية”، شارحاً أنه “في أكثر الدول في العالم لا ضمان شامل لديها ووزارة الصحة اللبنانية تقوم بعملها ويبقى بيت القصيد في التمويل.”

بالصور: “التغطية الصحية الشاملة…الأهداف وآليات التنفيذ”

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل