بري عن وساطة الحريري مع عون: “إسألوه.. أنا ما عندي شِي جديد”.

سُئل رئيس مجلس النواب نبيه بري عن المخرج الذي قال رئيس الحكومة سعد الحريري إنّه يسعى إليه لحلّ أزمة “مرسوم الضباط” مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ، فأجاب: “إسألوه.. أنا ما عندي شِي جديد”.

وقال رئيس المجلس امام زوّاره أمس حول هذه المسألة ، وفق صحيفة “الجمهورية”: “الوضع ما زال على حاله، لا حَلحلة ولا سلبية، مِثل المريض في المستشفى”.

وأضاف: “الحل معروف، وقد أبلغتُه لهم، وهو أن يُرسل المرسوم الى وزير المال فيوقّعه. فالمسافة بين السراي الحكومي ووزارة المالية هي أقلّ مِن ثلاث دقائق، وبهذه الطريقة تُحَلّ الأزمة”.

وردّاً على سؤال حول تأثيرات الأزمة على الوضع الحكومي قال بري: “وزراء حركة “أمل” يواصلون مهمّاتهم ويوم الخميس (غداً) ستنعقد جلسة لمجلس الوزراء، وإذا انقطع الأمل يتحدّد الموقف على ضوء ذلك”.

وقالت مصادر قريبة من عين التينة ، إنّه “خلافاً لكلّ ما يقال من أنّ هناك مراسيم لا تنشَر، فإنّ هناك ما يوجب نشرُها في الجريدة الرسمية، وهو قانون أقرَّه مجلس النواب في عهد الرئيس الراحل رفيق الحريري الذي يحدّد إلزامية نشرِ كلّ المراسيم والقوانين والمواقيت المحدّدة لهذا النشر”.

مصادر بعبدا: من الطبيعي أن يبدأ الحريري وساطته من عين التينة

فنيش: النص الدستوري واضح بتوقيع رئيسَي الجمهورية والحكومة مع الوزير المعني

خريس: المشكلة ليست عندنا.. وإذا سكتنا اليوم فقد يمعنون غدا بخرق الدستور

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل