عون أقفل الباب … و”حزب الله” يتهيّب الموقف

كشفت مصادر رفيعة عن أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ، أقفل البحث في أزمة “مرسوم الأقدمية”، وأنه أبلغ المعنيين بوقف المساعي وانتهاء النقاش فيه، كما قالت المصادر لصحيفة “الأنباء” الكويتية.

ونُقل عن مصدر واسع الاطلاع، أن “حزب الله” يتهيب الدخول على خط القيام بدور وسيط في الخلاف الراهن بين الرئيسن عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ، وهو يحاول إجراء عمليات جس نبض عن بعد لتلمس مخارج ممكنة.

ولاحظ المصدر أنه حتى الآن فإن “حزب الله” لم يتدخل، رغم أن المشكلة هي بين حليفيه الأساسيين، وهو يحاذر بسبب حساسية الموقف ولعدم حسبانه على أي طرف من الطرفين المذكورين.

ويتوقع أن يحصل اجتماع بين الرئيس بري وأمين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله ، بعد عودة رئيس مجلس النواب من إيران ، وهدف اللقاء تدارس تطورات الوضع اللبناني والإقليمي انطلاقا من نقاشات بري الإيرانية، إضافة الى تدارس تداعيات أزمة “مرسوم الأقدمية”.

إقرأ أيضا:

“حزب الله”: الأمور معقدة بين عون وبرّي… ورأي هيئة التشريع والاستشارات ليس ملزماً

عين التينة على مبادرتها من حل “مرسوم الأقدمية”

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل