“الجمهورية القوية”… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط – 5

كتبت “المسيرة” – العدد 1687

استطاعت «القوات اللبنانية» مضاعفة عدد نوابها والنواب المنضوين ضمن تكتل «الجمهورية القوية» بفضل الأداء المميّز الذي أرسوه خلال الفترة السابقة والخطط الممنهجة التي عبرت عن رأي الناس وأجابت عن هواجسهم وهمومهم. وعليه فإن دخول أعضاء هذا التكتل إلى المجلس النيابي لم يتطلب منهم وقتا لمباشرة العمل، كون الرؤية محددة والخطط مرسومة. من هنا كانت السرعة اللافتة التي ميزت عمل نواب التكتل والمبادرة إلى التشريع على المستوى البرلماني والتنفيذ في مناطقهم، وذلك على رغم الحاجات الكثيرة للمواطنين والأوضاع السياسية والمالية المتردية في البلد.

وخلال الفترة القصيرة نسبيا الممتدة على ستة أشهر من دخولهم تحت قبة البرلمان حتى اليوم تمكن نواب «الجمهورية القوية» من وضع العديد من الخطط موضع التنفيذ وبدوا كأنهم في ورشة عمل ناشطة على كامل بقعة الوطن.

ولم يقتصر هذا النشاط على جانب بعينه من دون آخر، وربما هنا ميزة هذا التكتل، بل كان شاملا ملبيا لحاجات الناس، من البيئة إلى الحياتيات ومن استصدار القوانين الملحة إلى الدفاع عن حقوق الإنسان، مرورا بالإقتصاد وصولا إلى الصحة والعلاقات الخارجية.

النائب جورج عقيص

كثافة الحضور التشريعي، هكذا يمكن إختصار فترة الأشهر الستة الماضية التي تميز بها النائب جورج عقيص. إضافة إلى حضوره الدائم في قضايا الناس اليومية وخصوصا كهرباء زحلة حيث تعاون وزملاءه في القضاء، وعمل جاهدا لإعادة الإمتياز لكهرباء زحلة ونجحوا في ذلك. رجل القانون لم يمسك فقط بملفاته القانونية التشريعية في أروقة مجلس النواب، إنما في الفترة المذكورة كان نائب الناس وممثلا لهم في شجونهم وقضاياهم.

وكان النائب عقيص تعهد خلال حملته الإنتخابية إصدار تقرير عن نشاطاته كل ثلاثة أشهر. وقد وعد ووفى.

تميّزت مرحلة الأشهر الأولى من ولايته النيابية بتنوع النشاطات وكثافتها، وهي توزعت بين اللقاءات السياسيّة والعامّة واللقاءات الحزبيّة، والنشاط التشريعي. إضافة إلى الإطلالات الإعلامية العديدة.

اللقاءات السياسيّة والعامّة:

إشتملت هذه اللقاءات على اجتماعات عدة منها اجتماع مع رئيس جمعيّة لابورا الأب طوني خضرا لمناقشة التعاون بين المؤسسة ومكتب النائب عقيص في ما خصّ التوظيف في القطاعين العام والخاص. ولقاء مع المجلس البلدي في زحلة بمشاركة النائب سليم عون بهدف تسليمه المجلس البلدي استمارة معلومات تهدف الى حصر أوجه التعاون مع البلدية والاطلاع على أبرز مشاريعها الانمائية. واجتماع في مصلحة الأبحاث العلميّة الزراعيّة مع رئيس المصلحة الدكتور ميشال افرام، تمت خلاله مناقشة الواقع البيئي والزراعي في لبنان عامة وقضاء زحلة خاصة وسبل معالجته. وآخر مع مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة حيث جرى عرض مشروع انشاء مجلس انماء قضاء زحلة وتبنّيه من قبل الغرفة.

إضافة إلى اجتماعات إخرى منها مع المجلس الأعلى لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك احتفالاً بالنواب الجدد، واجتماع مع بلديّة مجدل عنجر في مسعى لتمويل انشاء مجمع رياضي في مدينة زحلة او استكمال بناء مجمع نادي الشباب حوش الأمراء. وإجتماع مع رئيس الجامعة اللّبنانيّة الدكتور فؤاد أيوب، للإستعلام عن مصير مبنى المجمع الجامعي في منطقة زحلة وموعد تنفيذه. وآخر مع رئيس الجامعة اللّبنانيّة الأميركيّة، البروفيسور جوزف جبرا لمناقشة إمكانية إنشاء صرح تربوي في منطقة زحلة ومدى الحاجة اليه. وإجتماع مع مدير عام الطرق والمباني في وزارة الأشغال العامة للبحث في حماية طريق رياق ديرزنون وانارته، وفي تحسين طريق تربل الفرزل.

اللقاءات الحزبيّة:

في مجال النشاط الحزبي كانت للنائب عقيص نشاطات كثيرة ولقاءات مع المراكز والمصالح في المنطقة كما مع العديد من الفاعليات والجهات خارجها. كذلك تمثيل حزب القوّات في مناسبات عدة.

النشاط التشريعي:

على الصعيد التشريعي تقدم النائب عقيص بأوّل اقتراح قانون تعديل بعض أحكام قانون الجمارك بهدف تشديد العقوبات على مهرّبي المنتوجات الزراعيّة. والتوقيع على اقتراح قانون حول استقلال القضاء العدلي وشفافيته. إضافة إلى توجيه سؤالين الى الحكومة اللبنانية حول إجراءاتها في سبيل تحسين القطاع الزراعي. وتقديم اقتراح قانون معجل مكرر يهدف الى اعلان زحلة مدينة كبرى وتوسيع مجلسها البلدي. وأيضا، تقديم الطعن بمرسوم التجنيس رقم 4292/2018 أمام مجلس شورى الدولة مع نواب تكتل الجمهورية القوية: جوزف اسحق، طوني حبشي وفادي سعد.

يقول النائب عقيص إن «الفصل الأول من الولاية النيابية تميّز بحملة استهدفته من عدد من سياسيي زحلة، اضطر للردّ عليها رغماً عنّه، «لأنني اعتبر السياسة أنبل من أن تمارس في متاريس ضيقة». كما تميّز بحركة شعبية واسعة وبمحاولة بناء فريق عمل شاب، متطوع، متجانس، طموح ومتخصّص. وسيكون بناء هذا الفريق الحجر الأساس في تغيير الذهنية والأداء السياسيين في منطقة زحلة.

يشارك عقيص في اللجان النيابية التالية: الإدارة والعدل، الشؤون الخارجية، وحقوق الانسان. والملفّات التي طبعت عمله التشريعي في الربع الأول هي: السلطة القضائية والعدالة، الزراعة، والجامعة اللبنانية.

وقد تميّزت المرحلة الثانية بكثافة الحضور التشريعي. فبالاضافة الى اقتراحات القوانين التي تقدّم بها، فهو شارك في عضويّة عدد من اللجان الفرعية الهامّة والحسّاسة أهمّها لجنة الصندوق السيادي في قطاع النفط، ولجنة اللامركزية الإدارية ولجنة دراسة شركات التوظيف الخاص في لبنان.

الى الحضور التشريعي، تميّزت فترة التقرير الثاني بتبنّي تكتّل الجمهورية القوية موضوع تأمين الكهرباء لقرى قضاء زحلة، من خلال قيام عقيص مع النواب سيزار المعلوف وعاصم عراجي وأنور جمعة بتقديم اقتراح قانون معجّل مكرّر يرمي الى التمديد لامتياز شركة كهرباء زحلة لسنتين اضافيتين اعتباراً من 31/12/2018. آملا أن يسلك هذا الاقتراح مساره الى الهيئة العامة لمجلس النواب في أسرع وقت لإقراره بتعاون جميع الكتل النيابية قبل نهاية السنة.

وهو سعى جاهداً خلال هذه الفترة الى إطفاء بعض التوترات السياسية في منطقة قضاء زحلة، وأبرزها موضوع النصب التذكاري لشهداء المقاومة اللبنانية في الفرزل.

تمّ تعيين النائب عقيص في لجان الصداقة النيابية مع كل من برلمانات سويسرا وتركيا والامارات العربية المتحدة. وفي اللجنة النيابية الخاصة بتنفيذ اهداف التنمية المستدامة الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة. كما تمّ تكليفه بتمثيل البرلمان اللبناني في الاجتماع الإقليمي لتنفيذ اهداف التنمية المستدامة الذي نظمه الاتحاد البرلماني الدولي والاتحاد البرلماني العربي في الإسكندرية.

كما شارك الى جانب عدد من أعضاء التكتل في تقديم اقتراح قانون يتعلق بتعديل قانوني العقوبات والمطبوعات صيانةً لحرية الرأي والتعبير، وآخر لدعم القروض السكنية.

أبرز المشاركات والأنشطة:

لقاءا رياق، الأول دعماً للكهرباء، والثاني بين نادي الوعد رياق ونادي الشباب رياق. يضاف إلى ذلك، الجولة الميدانية على مصادر التلوث في الليطاني: الاطلاع عن كثب على هول الكارثة البيئية ومسبباتها. والاجتماعات المتلاحقة لنواب البقاع بشأن طريق ضهر البيدر وتلوث الليطاني. وزيارة وزير الأشغال للمطالبة باصلاح أضرار طريق زحلة ترشيش التي نتج عنها وقوع عدد من القتلى من ابناء المنطقة. وزيارة وزير الداخلية للمطالبة بوقف المجازر البيئية.

وذلك إضافة إلى لقاءات حزبية أخرى ومؤتمرات صحافية. ومواكبة جولة نائب رئيس الوزاراء وزير الصحة غسان حاصباني الى مدرسة القديسة حنة في رياق. وجولة وزير الشؤون الإجتماعية بيار أبو عاصي الى برالياس وعنجر وماسا وزحلة. وزيارة قيادة الجيش وقيادة القوات الدولية في الجنوب اللبناني مع وفد من لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين، التأكيد على تضامن القوات اللبنانية مع الجيش اللبناني في وجه التهديدات الاسرائيلية.

وقد أعلن الوزير بوعاصي اقرار التمويل اللازم لاقامة الملعب البلدي في زحلة بقيمة 500 الف دولار أميركي يشمل تأهيل الأرضية والانارة وتشييد المرافق الأساسية من مدرجات وغرف تبديل الملابس لللاعبين. كما تم وضع اللمسات الأخيرة على تأسيس جمعية انمائية لا تتوخى الربح تحت اسم «جمعية المبادرة الزحلية».

النائب سيزار معلوف

ستة أشهر مضت على السادس من أيّار، ليكمل النائب سيزار المعلوف مسيرته في العمل بالشأن العام التي كان قد بدأها قبل سنوات وتربّى على مفهومها في بيتٍ»عابر للطوائف» شرّع أبوابه لكل طارق مهما كان انتماؤه السياسي أو الطائفي.

فمن مشاركته باحتفالات النصر التي اقامها حزب «القوات اللبنانية»، الى جلسات تكتل «الجمهورية القوية» التي ينضوي تحت رايته حتى زيارته لكل من رئيس الحكومة النائب سعد الحريري ورئيس مجلس النواب النائب نبيه بري، واستقباله وفودا دينية ورسمية وشعبية في دارته في مكسة – زحلة. ليختتم النائب المعلوف شهر أيارالحافل جدا بتغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويترعاهد من خلالها أهله في زحلة والبقاع أن سياسته وقراراته وانتصاراته ستصب في مصلحتهم ومصلحة زحلة والبقاع.

ليبدأ شهر حزيران  بزيارة الى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وعودة لبطولة كاس العالم في كرة القدم حيث لم يتردد المعلوف عن إعلان تأييده ودعمه للمنتخب البرازيلي. وبحلول شهر تموز أطلق المعلوف الخط الساخن للتبليغ عن الفساد، رافقها إطلالات إعلامية وتصاريح نارية لم يخف من خلالها نيته بالوقوف أمام الفساد والفاسدين من أجل مصلحة الوطن والمواطنين.

كما تميّز شهر تموز بلقائه قائد الجيش العماد جوزف عون ضمن وفد من تكتل «الجمهورية القوية»، بالإضافة الى حضور «لقاء مجلس أساقفة زحلة والبقاع بنواب زحلة» بدعوة من رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش.

أما خلال شهر آب حيث طغى امتياز شركة كهرباء زحلة على معظم العناونين، فقد شارك النائب المعلوف بمؤتمر مشترك مع النائب ميشال ضاهر، إضافة الى سلسلة من المداخلات والتصريحات والزيارات الرسمية، منها زيارة وزير الطاقة والمياه الوزير سيزار أبي خليل، التي عبر من خلالها عن دعمه لامتياز كهرباء زحلة بشرط تخفيض تعرفة الفاتورة التي يتكبدها المواطن الزحلي. إضافة الى إصدار بيان مشترك بين المعلوف وعقيص أكدا من خلاله أنه لا تمايز بين موقفيهما بما يختص بملف كهرباء زحلة.

«طرقات الموت» كانت الحدث خلال شهر آب على خلفية وفاة الشاب شربل جريج حيث شارك المعلوف بالوقفة التضامنية التي دعت إليها «اللجان الإقليمية لأخويات الأم فرسان وطلائع وشبيبة العذراء» في زحلة، وذلك للمطالبة بإيجاد حلّ سريع لطرقات الموت. ليلتقي المعلوف لاحقا وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس برفقة النائب جورج عقيص ويتباحثا معه في شؤون إنمائية تهمّ قضاء زحلة لا سيما موضوع طريق زحلة ترشيش التي قضى عليها في الأشهر الأخيرة أكثر من قتيل نتيجة الحفرتين الواقعتين في منطقة عيون الرهبان. وقد تبين أن الوزارة قد أجرت مؤخرًا تلزيماً لصيانة الطريق، إلا أن الوزير فنيانوس شدّد على الأجهزة المختصة في الوزارة إصلاح الحفر القاتلة خلال أيام قليلة. وهو ما حصل ليلة اللقاء حيث تم إصلاح الحفر المذكورة. وقد شهد شهر آب أيضا جولة لنواب البقاع الأوسط على مجرى نهر الليطاني شارك فيها المعلوف حيث وصف مشكلة الليطاني بـ»المصيبة الوطنية»، مطالبا أن يتم تجنيد المجلس النيابي بأجمعه للتخلص من هذه الكارثة.

وكان لشهرأيلول، شهر الشهادة، وقع مميّز في نفس المعلوف الذي شارك في قداس شهداء المقاومة المسيحية الذي يقام سنويا في معراب، معتبرا أنها «لم تمطر صدفة في ذلك الأحد من أيلول. إنّها تحية مباركة أرسلتها ملائكة السماء لحراس الأرض.»  وليستقبل خلال شهر أيلول البطريرك يوحنا العاشر يازجي في منزله حيث اختتم زيارته التاريخية للبقاع التي أكّد بها كنيسة البشر والحوار والجوار والأمل والمحّبة.

أما خلال شهر تشرين الأوّل، فقد جذبت بلدة الفرزل أنظار اللبنانيين وتصدرت العناوين البارزة على خلفية الإشكال الذي حصل بين «القوات اللبنانية» والنائب ميشال ضاهر بسبب منع الأخير لهم إقامة نصب تذكاري لشهداء المقاومة المسيحية، لعب المعلوف الدور الأبرز كوسيط بين طرفي النزاع لحل الخلاف ، إضافة الى نزوله على الأرض ووقوفه الى جانب مناصري «القوات اللبنانية»، وتواصله الدائم مع قائد الجيش العماد جوزف عون حيث تمكن من إطلاق سراح جميع القواتيين الذين تم توقيفهم، كما عمل على نقلهم الى منازلهم بسيارته الخاصة. هذا وبالإضافة الى مؤتمرات مشتركة مع النائب جورج عقيص، والأمين المساعد لشؤون المناطق جوزف أبو جودة والمنسق السابق لمنطقة زحلة ميشال تنوري.

كما تشارك المعلوف مع كل من النواب عقيص وعاصم عراجي باقتراح قانون معجل مكرر يرمي الى تمديد مدة امتياز شركة كهرباء زحلة سنتين إضافيتين وفقا للشروط والأحكام الواردة في عقد الامتياز المنقضي.

يتبع

“الجمهورية القوية”… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط ـ 1

الجمهورية القوية… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط – 2

“الجمهورية القوية”… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط – 3

“الجمهورية القوية”… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط – 4

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل