فاعليات دير الأحمر من القدام: لن نرضى بمنطق السلاح المتفلت وعلى الدولة تحمّل مسؤولياتها

عقب الحوادث الأمنية المتكررة في منطقة البقاع الشمالي، وآخرها العراضة المسلحة وإطلاق النار في بلدة القدام الأحد الماضي، عقد رؤساء ومخاتير منطقة دير الأحمر مؤتمراً صحافياً في مبنى بلدية القدام بحضور منسق البقاع الشمالي في “القوات اللبنانية” المهندس مسعود رحمة وحشد من فاعليات المنطقة.

تحدث خلال المؤتمر رئيس بلدية القدام غسان جعجع عارضاً للواقع الأمني الذي تشهده المنطقة، فأشار الى ان “مرة جديدة منطق السلاح المتفلت يهز الاستقرار والسلم الاهلي في منطقتنا، وآخر فصوله العراضة المسلحة التي شهدتها بلدة القدام الاحد الماضي وما رافقها من إطلاق نار، ووحدهما العناية الالهية وحكمة اهل البلدة جنبتانا العواقب الوخيمة”.

وتابع: “منطق السلاح المتفلت ما كان ليجد أرضاً خصبة في بقاعنا الشمالي، لو أن منطق دولة المؤسسات والقانون يفرض نفسه من دون خجل أو وجل، أو تلكؤ أو تردد. فالأمن السائب يعطي حرية الحركة لأبناء الحرام، فيسرحون ويسرقون ويشلّحون ويمرحون، وعلى عينكِ يا دولة”.

أضاف: “اليوم القدام، وبالامس التعرض لسيادة المطران علوان والاب نصر، وقبلها جريمة قتل صبحي ونديمة الفخري في عقر دارهما في بتدعي، وغيرها وغيرها من الحوادث الامنية  أكان خطف أو سلب أو تشليح سيارات او حجز حريات وغيرها من ظواهر الخروج على القانون وتهديد الانتظام العام والسلم الاهلي”.

وأردف: “كل ذلك، يشوه الاعراف والتقليد التي تميز منطقتنا ويجعل مجرد ذكر اسم البقاع الشمالي يخلق القلق عند اللبنانيين، فيشعرون أنه جزيرة خارجة عن الدولة ويعدلون عن زيارته”.

وقال: “إننا كأبناء منطقة دير الاحمر حريصون على حسن العلاقات مع الجوار، ونعوّل على العقلاء في منطقة بعلبك – الهرمل، لنقطع الطريق معاً كل من تسوّله نفسه العبث بعيشنا المشترك وبسلامة وهدوء بلداتنا وقرانا وتشويه صورة منطقتنا. نحن خزان بشري للمؤسسات العسكرية الوطنية، وقدمنا خيرة شبابنا على مذبح هذا الوطن. بلداتنا تحت القانون، ونقوم بواجباتنا على اكمل وجه تجاه الدولة. لذا من حقنا عليها، ان توفر لنا السلام والاستقرار، وبالاحرى ان تصون هيبتها وكرامتها”.

وناشد المجتمعون، كل المعنيين وفي مقدمتهم وزيرا الداخلية والدفاع وقائد الجيش وقادة الاجهزة كافة، القيام بواجباتهم بحفظ الامن وسيادة القانون. لسنا بحاجة الى وعود كلامية وخطط امنية موسمية، نحن بحاجة فقط أنت تكون الدولة دولة.

أضاف: “مرة جديدة، نذكركم أن منطقة دير الاحمر كانت وستبقى مؤمنة فقط بالسلاح الشرعي وبمنطق دولة المؤسسات والقانون، وضنينة على حسن العلاقات مع الجوار. ولكنها لن تسكت بعد اليوم عن اي تقصير من قبل المسؤولين في ردع الخارجين على القانون ووضع حد لتفلتهم حرصاً منها على كرامة الدولة وعلى عدم تشويه الصورة الحقيقة لبقاعنا الشمالي بقاع الشهامة والرجولة والكرم”.

بالصور: مؤتمر صحافي في بلدية القدّام (بعدسة داني لحود)

إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر: الفلتان الأمني في البقاع قنبلة موقوتة وعلى السلطات انهاؤه

فاعليات القدام طالبت بوضع حد لتفلت السلاح في البقاع

خاص موقع “القوات”: ما سبب إطلاق النار الكثيف في خراج القدام في دير الأحمر ؟

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل