بو عاصي في افتتاح مركز “القوات” – شدرا: القوات ساهرة على محاربة الفساد بكل لحظة

 

إفتتح حزب “القوات اللبنانية” مركزا في بلدة شدرا، في حضور وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي ممثلاً رئيس الحزب سمير جعجع، الأمينة العامة للحزب الدكتورة شانتال سركيس، منسق حزب “القوات اللبنانية” في عكار نبيل سركيس، منسق التيار “الوطني الحر” في عكار طوني عاصي، كاهن رعية شدرا الارثوذكسية الأب يعقوب جبر، الدكتور بري الأسعد عن “اليسار الديمقراطي”، منسق تيار “المستقبل” في عكار خالد طه ممثلاً بسامر دندشي، نائب رئيس إتحاد بلديات عكار الشمالي سيمون حنا، رؤساء بلديات وكهنة ومخاتير ومحازبين ومناصرين.

بعد النشيد الوطني، ونشيد “القوات اللبنانية”، ثم قص شريط افتتاح المكتب، ألقت ماريا الجضم كلمة ترحيب بالحضور.

سركيس

ثم ألقى منسق “القوات” في عكار نبيل سركيس كلمة قال فيها: “نثبت يوما بعد يوم ان حزبنا ليس جسما غريبا عن مجتمعه، وان القضية، التي من اجلها سقط آلاف الشهداء لا تزال حية في ضميرنا وضمير اهلنا، وان من ظن انه بشحطة قلم وبتلفيق ملفات من هنا وهناك، يستطيع ان يمحي قضية من ضمير شعب هو، بالتأكيد لا يعرف شيئا عن تاريخنا ولا عن نضالنا. لقد أحبوا ان يجربوننا فانقلب السحر عليهم، ودخلوا لعنة التاريخ، ونراهم اليوم يفرغون حقدهم واجرامهم على ابناء بلدهم ارهابا وقتلا وتهجيرا، فيما تضحياتنا ودماء شهدائنا وعرق مناضلينا ودموع امهاتنا تزهر يوما بعد يوم، التزاما ونضالا وانخراطا في العمل الوطني الحقيقي وفي بناء الدولة القوية والعادلة والحاضنة لكل ابنائها”.

وإذ حيا “مناصري ومحازبي التيار الوطني الحر في بلدة شدرا”، وصف “العلاقة بين القوات والتيار بالعلاقة التكاملية، التي تتطور يوما اثر يوم”.

قاطيشا

والقى العميد وهبة قاطيشا كلمة، فقال: “ان بلدة شدرا فرحة اليوم بدخولها شبكة الانتشار الواسعة لحزب “القوات اللبنانية” العابر للجغرافيا والاديان، حيث للحزب 65 مركزا حزبيا حول العالم، مبشرا ومدافعا عن لبنان الرسالة، والنموذج في محيطه والمحتضن من اشقائه العرب، ومنتصرا بالصبر على جلاديه الاقليميين، الذين حاولوا تشويه سيرته الوطنية الحقيقية”.

اضاف: “ان افتتاح هذا المركز في شدرا، لهو دليل على استعادة الدور الذي لعبته وامنته هذه البلدة على مر السنين، من حلقة تواصل وساحة تلاقي بين المكونات العديدة في محيطها، لتسهم كغيرها من بلدات هذا المحيط، في تجنب ويلات الازمات والحروب المستوردة، التي عصفت بلبنان، و”القوات اللبنانية” سوف تشكل بفكرها الوطني المنفتح على الاخر، منبرا حرا لتفاعل كل الافكار في هذا المحيط، الراغبة في تعزيز البناء الوطني الكبير”.

وختم مؤكدا ان “المستقبل السياسي في لبنان، سيكون من صناعة المنتسبين الى الاحزاب اللبنانية، وليس من صناعة الاقطاع الذي يحتضر”، داعيا الشباب الى “الانتساب الى هذه الاحزاب والنضال بداخلها وتصحيح مسارها لتحقيق احلامكم الكبرى في تثبيت بناء لبنان الغد، السيد القادر المعافى لبنان النموذج والرسالة في هذا الشرق”.

بو عاصي

ثم القى بو عاصي كلمة، استهلها بتوجيه التحية لابناء عكار “الذين منهم في كل بقعة من لبنان من يضحي لاجل هذا البلد”.

وقال: “لا اعتقد ان لبنان الذي نعرفه كان قد بقي لو لم يكن هناك عكار مخزن الرجال. ونحن اليوم على مقربة من الحدود خطر ببالي سؤال انه: كيف لـ30 الف عسكري سوري قد تمكنوا احتلال لبنان على مدى 30 عاماً؟ ولذلك علينا ان نأخذ عهداً على أنفسنا، اتجاه شبابنا الذين ماتوا واتجاه اولادنا، ان هذا الامر لا يجب ان يتكرر، وحارس لبنان جزء اساسي من عكار وابناء عكار من خلال الجيش اللبناني، الذي لا يجب ولا باي لحظة ان يكون هناك سلطة مسلحة على ارض لبنان، الا سلطة الجيش اللبناني، كي لا يتكرر ان نكون تحت احتلال اي احد”.

أضاف: “الدرس الثاني الذي نتعلمه من عكار هو: على ماذا مسموح ان نختلف او نتفق؟ وعلينا بالاساس الا نختلف ابدا، نحن مجبورون ان نتفق على الثوابت، على سيادة لبنان وتعددية مجتمعه وعلى الديمقراطية فيه وعلى احادية سلطة الدولة على اراضيه، وهذا ليس خيارا، بل هذا ملزمون به جميعا ونموت في سبيله. وكل ما تبقى ممكن ان نختلف عليه، ولكن مع خط احمر واحد، هو الا يحصل صفعة كف واحدة. نختلف على كيفية تحسين الحياة اليومية للمواطن، بكهربائه ومياهه بطرقاته وفرص العمل، وهذه الامور نختلف عليها لنفعل الافضل لاجل المواطنين، الذين من حقهم ان يحاسبوا ويعاقبوا في الانتخابات، والمجتمع عندما نقدم له الافضل يكافئ بالافضل وواجب المواطن ان يحاسب اي كان عبر الانتخابات على تقصيره”.

وتابع: “هذا هو التحدي الذي نواجهه اليوم كأحزاب سياسية، وادعو الشباب من هذا المنطلق الى الانخراط في العمل السياسي، لان العمل السياسي ليس ترفا، بل هو يؤسس لتطور اي مجتمع. والعمل السياسي ليس زبائنية ولا استزلام ولا انجرار وراء اي احد، بل هو الاطار الذي نندمج فيه من خلال الاحزاب لتطوير مجتمعاتنا، وهذا ما نحاول ان نقوم به كقوات لبنانية. فنحن نحاول ان نكون حزباً مخلصاً وصادقاً، نطور حياة الناس والمجتمع، ونضع كل جهدنا وقوتنا وتضحياتنا لنصل الى هذا الهدف. واقول ان حزب “القوات اللبنانية” سهران وفي كل لحظة لمحاربة الفساد، الذي هو أسوأ ظاهرة مرت على هذا البلد”.

وأكد “اننا قادرون على التفكير، ونملك العقل الراجح لاتخاذ القرارات، ولدينا المشروعية التي نستمدها من الناس، واننا ندعوكم لتمنحونا هذه المشروعية، لكي نعطي افضل وافضل، ولنحارب الفساد ولكي نتقدم بمجتمعنا نحو الافضل، اذ ثمة تاخير لحوالي 30 سنة، نتيجة الاحتلال، وعلينا الاسراع لانجاز الكثير للتعويض”.

وعن سياسة وزارة الشؤون الاجتماعية، قال: “ان وزارة الشؤون الاجتماعية مبنية على فكرة تعاضد المجتمع بكل مكوناته، وهذا أمر مستوحى من قرانا. فالمسن والمريض والمحتاج تقف عائلته الى جانبه والجيران يواكبونه كل العمر، وفي الاوقات الصعبة يقفون الى جانب بعضهم بعضا ليتخطوا هذه الصعوبات، واننا في الوزارة نقوم بهذا الدور، وأدعوكم الى عدم التردد عند وجود اية حالة فعلية تستدعي التدخل في طرق باب الوزارة، وستجدون أخاً لكم في هذه الوزارة مستعداً للوقوف الى جانبكم كما تقفون انتم”.

 

بالصور: بو عاصي في العشاء السنوي لجمعية أوكسيليا

بالصور: بو عاصي يشارك في إفطار يقيمه تيار “المستقبل” برعاية وحضور الحريري

بالصورة – بو عاصي يصلي عن راحة نفس الشهيد سليم معيكي: كيف لي ان أنسى الصديق والرفيق

بالصور: وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي يفتتح مركز “القوات اللبنانية” في شدرا

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل