“الجمهورية القوية”… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط ـ 1

 

 

كتبت “المسيرة” – العدد 1687

نواب «تكتل الجمهورية القوية»

جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط

شارك في الإعداد:
سيمون سمعان ـ فيرا بو منصف ـ إستيل صهيون

 

استطاعت «القوات اللبنانية» مضاعفة عدد نوابها والنواب المنضوين ضمن تكتل «الجمهورية القوية» بفضل الأداء المميّز الذي أرسوه خلال الفترة السابقة والخطط الممنهجة التي عبرت عن رأي الناس وأجابت عن هواجسهم وهمومهم. وعليه فإن دخول أعضاء هذا التكتل إلى المجلس النيابي لم يتطلب منهم وقتا لمباشرة العمل، كون الرؤية محددة والخطط مرسومة. من هنا كانت السرعة اللافتة التي ميزت عمل نواب التكتل والمبادرة إلى التشريع على المستوى البرلماني والتنفيذ في مناطقهم، وذلك على رغم الحاجات الكثيرة للمواطنين والأوضاع السياسية والمالية المتردية في البلد.

وخلال الفترة القصيرة نسبيا الممتدة على ستة أشهر من دخولهم تحت قبة البرلمان حتى اليوم تمكن نواب «الجمهورية القوية» من وضع العديد من الخطط موضع التنفيذ وبدوا كأنهم في ورشة عمل ناشطة على كامل بقعة الوطن.

ولم يقتصر هذا النشاط على جانب بعينه من دون آخر، وربما هنا ميزة هذا التكتل، بل كان شاملا ملبيا لحاجات الناس، من البيئة إلى الحياتيات ومن استصدار القوانين الملحة إلى الدفاع عن حقوق الإنسان، مرورا بالإقتصاد وصولا إلى الصحة والعلاقات الخارجية.

· النائبان ستريدا جعجع وجوزف اسحق

النائبان ستريدا جعجع وجوزف اسحاق، يعملان كفريق عمل واحد لخدمة منطقتهما، نظرا لانتمائهما الواحد ولوحدة القضايا التي يعملان لها. وبما أن هناك مشاريع كانت النائب جعجع انطلقت بها خلال الفترة النيابية السابقة، فهي تتابع وتستكمل هذه المشاريع بعد السادس من أيار. وبالتعاون مع النائب اسحاق أمكن تنفيذ مشاريع عديدة سواء على مستوى المنطقة ككل أو على مستوى البلدات، وصولا إلى الخدمات الشخصية وهي عديدة. كما أن هناك العديد من المشاريع التي يتم التحضير لها والتي سيباشر تنفيذها في المراحل المقبلة. ومن أبرز المشاريع المنجزة خلال هذه الفترة:

مهرجانات الأرز الدولية

تمكّنت مهرجانات الأرز الدولية التي افتتحتها هذا العام المغنية العالمية شاكيرا في 13 تموز وأغنتها السيدة ماجدة الرومي في 28 منه، من تحقيق نقلة نوعية في نجاح المهرجانات بحيث خلقت حركة سياحية واقتصادية غير مسبوقة في قضاء بشري، فوصل الحضور في الليلة الأولى إلى 13 ألف شخص. علما أن حفل النجمة الكولومبية العالمية ذات الجذور اللبنانية – شاكيرا – مَنَح حسماً للطلاب من أجل شراء بطاقات حضور المهرجان.

فضلاً عن ذلك، كرّمت مهرجانات الأرز الدولية هذا العام لبنان بِبُعده العالمي من خلال المواقع الأثرية الخمسة المُدرَجة على لائحة التراث العالمي وهي وادي قاديشا وغابة الأرز، جبيل، صور، عنجر وبعلبك. وغصت فنادق المنطقة بالحجوزات قبل اسابيع. وأمنت بلدية بشري مواقف جديدة في منطقة الارز لاستيعاب الكم الكبير من السيارات الوافدة إلى المنطقة، فلم يشعر احد بزحمة سير وكانت الاجواء مريحة.

وكانت لجنة «مهرجانات الأرز الدولية» قد أمّنت وسائل النقل الخاصة للراغبين في حضور المهرجان من مختلف المناطق، كما نظّمت بلدية بشرّي جولة سياحية مجانية لحاملي بطاقات المهرجانات لزيارة معالمها السياحية الكثيرة، التي تتضمّن متحف جبران، محمية الأرز، وادي قنوبين، منزل القدّيس شربل وغيرها، وذلك في أيّام 14، 15 و29 تموز، وقد أطلقت لهذه الجولة هاشتاغ #تراثنا_عالمي.

إفتتاح دورة قاديشا

المشروع الحيوي المهم أيضا بالنسبة إلى قضاء بشري، هو افتتاح تحويرة حصرون عند مستديرة غرقيا. وإلى النائبين ستريدا جعجع وجوزف اسحاق حضر الإفتتاح الرئيس السابق نجيب ميقاتي، رئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر واعضاء مجلس الادارة، قائمقام قضاء بشري ربى شفشق، رئيس اتحاد بلديات القضاء ايلي مخلوف، رئيس رابطة مخاتير منطقة بشري اليكسي فارس، رؤساء البلديات والمخاتير، متعهد المشروع المهندس جوني كيروز، رؤساء مراكز «القوات اللبنانية» وطلاب قطاع منطقة بشري وحشد من الأهالي.

تحويرة حصرون كما سميت، لكنها تبدأ فعليا من: حدث الجبة مروراً ببريسات والديمان وحصرون وصولا الى بزعون. ولذا، فإنها تربط أطراف هذه البلدات بعضها ببعض كونها تقع في وسطها. كما أن تحويرة حصرون تربط أطراف القضاء ككل بعضها ببعض، وتفتح أبوابا جديدة للإستثمارات والمشاريع وترفع قيمة الأراضي وتوفر حيوية إضافية للدورة الاقتصادية في المنطقة ككل، وهذا هو المهم. فما يهمنا هو مصلحة الأهالي وراحة الزوار والمصلحة العامة.

وأهمية هذه التحويرة أيضا، تكمن في أنها تساهم في إطلاق الحركة السياحية من بابها الواسع، خصوصا وأن المجتمع المحلي يقوم على قطاعين أساسيين هما السياحة والزراعة. والجميع يعلم أن لا سياحة فعلية ونشيطة ومنتجة من دون طرقاتٍ وبنى تحتية وخدمات جيدة. وقد تبيّن ذلك جليا من خلال تجربة مهرجانات الارز الدولية ولاسيما هذه السنة.

وبالمناسبة لفتت النائب جعجع الى «أننا مصممون أكثر من أي وقت مضى على إستكمال دورة قاديشا بكاملها مرورا بحدشيت وبلوزا وبان، وعلى إستكمال البنى التحتية كلها، بالاضافة الى الصرف الصحي وشبكات مياه الشفة والري والمستشفى الحكومي. فالبعد الإستراتيجي لعملنا هو جلب المشاريع والإستثمارات السليمة والمفيدة الى المنطقة، وبالتالي خلق فرص عملٍ لأهلنا كي يبقوا متجذرين في أرضهم».

وكانت النائب جعجع قد استهلت كلمتها بالقول: بإسم أهلي في قضاء بشري، بإسم زميلي النائب جوزف اسحق وبإسمي يسرني أن أرحب بدولة الرئيس الصديق نجيب ميقاتي بين أهله. نحن اليوم هنا وفي هذه المناسبة بالذات، بفضل دولة الرئيس، فلولا مساعيه الحثيثة يوم كان رئيساً للحكومة، لما أنجزنا تحويرة حصرون».

واستطردت: «أيها الاهل والاصدقاء، نحن مصممون أكثر من أي وقتٍ مضى على إستكمال دورة قاديشا بكاملها مرورا بحدشيت وبلوزا وبان. وعلى إستكمال البنى التحتية كلها، بالاضافة الى الصرف الصحي وشبكات مياه الشفة والري والمستشفى الحكومي. وبالمناسبة، لا يسعني إلا توجيه شكر كبير لمن واكب انجاز البنى التحتية ودورة قاديشا، خطوة خطوة، حتى استحق وعن جدارة ، لقب «مهندس دورة قاديشا»، عنيت به رئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر. فالبعد الإستراتيجي لعملنا وإصرارنا على إستكمال البنى التحتية هو جلب المشاريع والإستثمارات السليمة والمفيدة الى المنطقة، وبالتالي خلق فرص عملٍ لأهلنا كي يبقوا متجذرين في أرضهم، ويتمتعوا بمختلف أسباب الصمود والحياة الكريمة. وأول المشاريع الخاصة التي سنوفر لها الدعم الكامل، هو مشروع «سيدرار» الذي سيؤمن نحو مئتي فرصة عملٍ لأهلنا في جبة بشري».

إفتتاح معمل عرابة التفاح

يوم 25 تشرين الأول الماضي تمّ الرسمي لمعمل فرز التفاح في بيت منذر – قضاء بشري في حضور: السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشرد، النائب جوزف اسحاق، مديرة الوكالة الاميركية للتنمية في لبنان آنا بترسون، رئيس «حركة التغيير» إيلي محفوض، قائمقام قضاء بشري السيدة ربى شفشق، رئيس اتحاد بلديات المنطقة ايلي مخلوف، رئيس بلدية الدكوانة انطوان شختورة، رؤساء بلديات ومخاتير القضاء، السيد سليم الزعني، ممثل دار الهندسة – شاعر المهندس ساري جدعون، مدير عام مكتب «حميد كيروز للتعهدات» المهندس جوني كيروز، السيد مرسال كيروز، رؤساء التعاونيات الزراعية، رؤساء مراكز «القوات اللبنانية» في المنطقة وحشد من الفاعليات والاهالي.

ولفتت جعجع الى أننا «وبعد طول دراسات واستعدادات، انطلقنا في القطاع الزراعي من بابه العريض انطلاقا ًمن البدء بتطوير البنى التحتية الزراعية، واليوم بافتتاح معمل فرز التفاح، الذي يعتبر الانطلاقة الصحيحة والعلمية لتهيئة تفاح منطقتنا للتصدير بحسب الشروط العالمية، نكون بذلك قد بدأنا العمل جديًا للوصول الى حل مستدام لمشكلة التفاح».

وكانت النائب ستريدا جعجع قد استهلت كلمتها التي ألقتها باللغة الانكليزية بالقول: «لقاؤنا اليوم مميز، لأنه يؤسس الى غد واعد انتظره مزارعوا منطقة بشري لسنوات طويلة. نحن اذا ما وعدنا وفينا، واذا ما خططنا وصممنا أنجزنا، واذا ما نفذنا تابعنا. منذ تسلمنا المسؤولية في منطقة بشري، هدفنا الاساسي هو تحويل غد منطقتنا الى غد واعد، والدليل هو النهضة

الانمائية الكبيرة التي نقوم بها. استراتيجية عملنا تركز على الانسان، وتحديداً انسان منطقتنا العنيد في الحق، الصامد والمناضل والمتمسك بأرضه ووطنه. لانه لا معنى لكل انجاز إن لم يكن في خدمة هذا الانسان».

واستطردت قائلة: «من أجل نجاح عملنا، انشأنا مؤسسات، لانها الضمانة لاستمرارية العمل في سبيل الخدمة العامة. اسلوبنا في العمل لا يعرف الارتجال ولا الانتقائية ولا التسرع، فالدرس والتخطيط هو عنوان النجاح في الحياة. الكل يعلم ان مجتمعنا يرتكز بشكل أساسي على قطاعي الزراعة والسياحة، ومشكلة التفاح في المنطقة مزمنة، على غرار المشاكل الاخرى التي ورثناها».

وأشارت إلى أننا «اليوم بافتتاح معمل فرز التفاح، بدعم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID) مشكورة، والذي يعتبر الانطلاقة الصحيحة والعلمية لتهيئة تفاح منطقتنا للتصدير، نكون قد بدأنا العمل جديا ً للوصول الى حل مستدام لمشكلة التفاح». وقالت: «إن مسار نهضة القطاع الزراعي الذي اطلقناه في منطقتنا يحتاج الى وقت ومتابعة ومثابرة، كما يحتاج الى تعاون المزارعين وتجاوبهم مع كل خطوة نخطوها، ونحن لن نتوانى عن تقديم الدعم لهم لكي لا يبقوا مرتهنين الى من يتاجر بلقمة عيشهم وتعبهم، وليبقوا متجذرين في ارضهم».

وقد بات معمل فرز التفاح، جاهزا تقنيا وعلى أعلى المستويات لاستقبال محاصيل تفاح مزارعي منطقة بشري وفرزها وتهيئتها للتصدير تبعاً للمعايير المطلوبة في الاسواق المحلية والخارجية. والخطوة اللاحقة التي يجري التحضير لها هي اعداد غرف تبريد في الطابق السفلي بهدف تخزي المحاصيل المفروزة وتمهيداً لتصديرها.

وبعد طول دراسات واستعدادات، انطلق نائبا بشري في القطاع الزراعي من بابه العريض انطلاقا ًمن البدء بتطوير البنى التحتية الزراعية: إنشاء خمس برك للمياه لمساعدة المزارعين لري أراضيهم، في اوقات الشحّ، أنشاء أقنية وشبكات للري في بلدات عدة من المنطقة، استكمال تأسيس التعاونيات الزراعية في بلدات القضاء وباتت تستفيد من مساعدات وزارة الزراعة، القيام بالتنسيق مع رئيس اتحاد بلديات القضاء ورؤساء البلديات، لافتتاح مكاتب زراعية في كل بلدية واقامة ورش عمل مستمرة بمشاركة التعاونيات الزراعية لتوجيه المزارعين ودعمهم من اجل تحسين جودة انتاجهم، باعتبار أن الطريقة القديمة والتقليدية التي كانت متبعة سابقاً لم تعد تصلح اليوم من اجل تصدير التفاح في ظل وجود معايير ومواصفات علمية جديدة تخضع لها الاسواق التجارية العالمية.

مشاريع الطرق في قضاء بشري

النائب جوزف اسحاق كان تابع من جهته مع مدير مشاريع الطرق في البنك الاسلامي للتنمية محمد باجنيد، يرافقه وفد من المهندسين من مجلس الإنماء والإعمار، حيث استقبلهم في القصر البلدي أثناء زيارة تفقدية لهم على مشاريع الطرق في المنطقة والممولة من البنك، في حدث الجبة وبريسات والديمان وحصرون وبزعون وبقرقاشا وبشري. وطلب إسحاق من باجنيد «تمويل البنك الاسلامي لتحويرة بقرقاشا والجزء المتبقي من تحويرة بشري لانها ضرورة ومن دونها تكون دورة قاديشا ناقصة». وأكد باجنيد أن «البنك الاسلامي سيقف كالعادة الى جانب لبنان»، واعدا بـ»تأمين التمويل لتحويرة بقرقاشا والجزء المتبقي من تحويرة بشري».

وبالمناسبة، ثمّن إسحاق «دور البنك الاسلامي في الوصول الى تحقيق ما كان يتطلع اليه ابناء المنطقة عبر تنفيذ اوتوستراد دورة قاديشا لما له من أهمية على مختلف الاصعدة ولا سيما السياحية منها كما ثمن الدور الذي يقوم به مجلس الانماء والاعمار ورئيسه المهندس نبيل الجسر لجهة الاهتمام بتنفيذ المشاريع الحيوية الانمائية للمنطقة».

نشاطات أخرى

لا يقتصر نشاط نائبي بشري على هذه المشاريع على رغم أهميتها. فهناك مشاريع وخطوات عديدة نفذت ومنها قيد التنفيذ منها دعم المستشفى الحكومي تأمين منح ووقود للتدفئة لمدارس المنطقة، ومتابعة نشاطات جمعية فرصة للحياة وحماية الإرث التراثي في وادي قنوبين. فضلا عن الخدمات الأخرى ومنها تأهيل متحف جبران الممول من اليابان.

·  النائب شوقي الدكاش

بعد أقل من شهر على انتخاب شوقي الدكاش نائبا عن منطقة كسروان، وحين ضربت عاصفة جرود كسروان وجبيل، بادر الدكاش الى دعوة نواب المنطقة المنتخبين ورؤساء البلديات المعنية الى لقاء للبحث في كيفية معالجة اضرار العاصفة والتعويض على المزارعين. تجاوز الدكاش الخلافات السياسية تطبيقا لتعهده ان مصلحة كسروان واهلها تاتي في اولوية اهتماماته. ولا يفترض ان تمنع الخلافات المبادرة الى التلاقي حول المشاريع الانمائية للمنطقة. وهو مستمر في سياسة الانفتاح هذه.

آخر مواقف النائب الدكاش في هذا المجال دعم اقتراح قانون قدمه النائب نعمة افرام لاعفاء البلديّات من جميع الديون المتعلّقة بعملية إدارة النفايات الصلبة التي ترتّبت عليها سابقاً لصالح الخزينة.

وتواصل الدكاش مع رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير طالبا منه الاسراع في معاينة الاضرار والتعويض على المزارعين. وهو ملف يتابعه ويراجع فيه باستمرار.

الضمان الاجتماعي ودوائر النفوس

ملفان آخران شغلا الدكاش منذ بداية عمله النيابي. وهما واقع الضمان الاجتماعي ودوائر النفوس في جونية. زار مركز «الضمان» في جونيه والتقى رئيسه واطلع منه على الصعوبات التي يواجهها مكتب الضمان في جونية، واستمع الى شكاوى الموظفين والمواطنين. وكان واضحا النقص الكبير في عدد الموظفين الذي يؤثر على خدمة المضمونين. وبمراجعته السيد محمد كركي اكد له ان موضوع التوظيفات والتعاقد يحتاج الى توافقات سياسية وقرار بالتعاقد على مستوى كل الفروع في لبنان، وان ضمان جونية ستكون له الاولوية.

وبعد أن تبين له ان هويات الكسروانيين مهددة فعلا بالضياع، عبر التلف والاهتراء اللذين اصابا محفوظات دائرة النفوس التي تعود سجلاتها للعام 1932، ولاحظ ان اسماء العديد من ابناء القرى والبلدات الكسروانية مهددة بالاختفاء بسبب الاهمال والتراخي ، تواصل مع المراجع المختصة في وزارة الداخلية. وقد تم اعلامه ان مكننة دوائر النفوس قد بدات. وان الشركة التي أُسندت اليها المهمة ستبدأ عملها في جونية في اقرب فرصة وفق جدول متفق عليها.

على الصعيد البيئي

أما البيئة فهي تحظى بعناية ومتابعة شبه يومية بالتنسيق مع دوائر الحزب. وقد شكل الدكاش فريق عمل لدراسة الاثر البيئي لمشروع استثمار جديد للاملاك العامة البحرية في زوق مصبح، على العقارين 34 و1759، ويعمل فريق على التعمق في دراسة هذا الضرر وكان الوحيد من القوى والاحزاب السياسية الذي شارك في اجتماع دعت اليه بلدية الزوق لهذا الغرض.

ولا يغيب الدكاش عن متابعة الملفات «المزمنة» والتحديات التي تواجه المنطقة وفي طليعتها دواخين الزوق، اضافة الى موضوع الصرف الصحي والطرقات واوتوستراد جونيه وغيرها . يعرف الدكاش ان الحلول تحتاج الى تضافر الجهود والتنسيق مع كل القوى والاحزاب وهو ما لا يتردد في الاقدام عليه .

وقد دعا نائب كسروان الى مؤتمر لدراسة موضوع التلوّث في منطقة جونية عقد في الريجنسي بالاس يوم السبت 3 تشرين الثاني الحالي، وذلك بعد تقرير منظمة «غرينبيس» الذي اعتبر أن مدينة جونية من المدن الأكثر تلوّثاً.

أما في المجلس النيابي فيتابع الملف الاقتصادي والاجتماعي. ولا يغيب عن جلسة في اللجان المعنية التي يشارك فيها. ويبقى على تواصل مع المجلس الاقتصادي-الاجتماعي ليساهم، بخبرته، في المجال الصناعي، بضخ افكار تساعد على بلورة افكار ومشاريع تسهم في الخروج من الاوضاع الصعبة.

يتبع

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

الجمهورية القوية… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط – 2

“الجمهورية القوية”… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط – 3

“الجمهورية القوية”… جردة ستة أشهر من الحراك والنشاط – 4

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل